إدارة الجودة الشاملة في حجرة الدراسةحل المشكلات أداةً
Plan du site au format XML

avancée

Archive PDF

01
02
03
04
05
06
07
08
09
10
11
12
13
14
15

العدد 18 جوان 2014 N°18 Juin 2014

إدارة الجودة الشاملة في حجرة الدراسةحل المشكلات أداةً
pp : 335 - 347

زيان شامي
  • resume:Ar
  • resume
  • Abstract
  • Auteurs
  • Texte intégral
  • Bibliographie

  إن الحديث عن الجودة الشاملة ليس سهلا ؛خاصة في ميدان يتميز بالتعقيد كالتربية ؛ فهو يمثل تحديا حقيقيا للباحثين والفاعليين التربويين؛ فدراسة طرق تحسين الأداء ليس أمرا ثانويا او ترفا يمكن التغاضي عنه؛ وبلوغ مستوى من الجودة الشاملة يقتضي معرفة حقيقية لخصوصيات قطاع التربية ومجال الجودة الشاملة ومحاولة إيجاد مقاربة لحل المشكلات مناسبة للتوفيق بين هذين الميدانين .


الكلمات المفتاحية: الجودة، الجودة الشاملة ، حل المشكلات

  Parler de qualité totale, en général, n’est pas facile ; discuter de la qualité totale en éducation est tout un défi, étudier des moyens susceptibles d’améliorer les performances dans les milieux de l’éducation n’est pas un luxe dont on peut se passer, cependant, pour le faire, il faut connaitre tout aussi bien les particularités de ce domaine que celles de la qualité totale, et essaies de trouver une approche de résolution de problème adéquate.


Mots clés :Qualité,  Qualité Totale, Résolution de problème

  Talking about total quality in general is not easy; discuss total quality in education is a challenge, explore ways to improve performance in the areas of education is not a luxury we can happen, however, to do so, you must know as well the peculiarities of this area as total quality, and trying to find a suitable approach to solving the problem.


Keyword: Quality, Total Quality , Solving Problems

مقدّمة

التربية مجموعة من المؤسسات التي يقوم عليها المجتمع،والتي تسمح لنا بالبقاء والحياة والتقدم ومواجهة تحديات هذا العالم المتغير باستمرار،وتنمي أهم ثروة يمتلكها بلد ما،وأغلى عامل نشيط للأمة هو المواطن،واليابان ابلغ مثال على ذلك،فقير من جميع الثروات الطبيعية،يستورد جل المواد الأولية التي يستخدمها في الإنتاج، قطعة أرض صغيرة غير مستقرة جيولوجيا،إلا انه استطاع أن يفرض نفسه كقوة اقتصادية عظمى،فالنجاح الاقتصادي والتكنولوجي الذي حققه هذا البلد قائم كليا على التنمية الذكية للمادة الرمادية لمواطنيه،فنسبة التمدّرس لديه مرتفعة جدا،النظام التربوي الابتدائي والثانوي غاية في الصرامة وذو جودة عالية.

1-     مفهوم الجودة

الجودة كمفهوم لم يكن محل إجماع لدى جميع الباحثين ،فمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية  ((OCDE ,1989ترى بأن الجودة هي خاصية تساعد لتحديد :

-     درجة الامتياز (القيمة النسبية للامتيازوتوصيف حالة معينة بأنها جيدة أو ممتازة

-     الخصائص والأحكام النوعية

وتعترف المنظمة بأن هذا المعنى غير واضح ويختلف حسب اهتمام الأشخاص والمنظمات،ولهذا نجد ميرغاتروي ومورغان  ((Murgatroy&Morgan,1993اقترحا ثلاث كيفيات لتعريف الجودة:

الأولى : ترتكز على تحديد المقاييس والمعايير التي يجب احترامها والإجراءات المتبعة لبلوغ إنتاج أو خدمة معينة ذات جودة  (ضمان الجودة

الثانية : تنبثق من الأولى وتقتضي فرض معايير ومقاييس بشكل اتفاقي

وأخيرا يمكن أن تعرف الجودة من قبل المستفيدين من المنتوج أو الخدمة،حينما تلبى منتظراتهم  ((Attentes،ففي قطاع التربية مثلا تعبر عن هذه المنتظرات : جمعيات الأولياء،مجالس التوجيه مجالس التلاميذ ...كما يمكن أن يعبر عنها زبائن آخرون للمدارس مثل : المنظمات المدرسية الأخرىمسيرو المؤسسات،المجتمع عامة، في حين يوضح كوبر((Cooper,1975مفهوم الجودة في التربية ويؤكد أن تحديدها يتم انطلاقا من المنتوح وهم التلاميذ و أو من العمليات و السيرورات((processusيقر أن الجودة في التربية تكون جيدة،حينما تنجح في إنتاج عند التلميذ قدرا كبيرا من التحويل  ((Transformationوهذا ما يتحدث عنه ميلز((Mills,1984، ويضيف التغيير الحاصل عند التلميذ من خلال مسار التعلم في المدرسة1،وعليه يقترح ميلز((Millsأربعة أبعاد للجودة في التربية، فهذه الأخيرة تكون ذات جودة إذا ضمنت لدى التلاميذ مايلي :

-    نمو المعارف والمهارات والتفكير العقلاني

-    نمو المهارات التطبيقية

-    تنمية الجانب الأخلاقي

-    ثراء الحياة الشخصية للتلميذ ومكانته في المجتمع

وفي نفس الاتجاه يحدد ليجوندر((Legendre,1993الجودة في التربية من خلال قياس مجموع العناصر المكونة لها مثل:القيم،المفاهيم،المعارف،الممارسات بهدف تنمية الإنسان والمجتمع، في حين الجودة في التعلم تعرف بقياس مؤشرات،الممارسة وتعزيز التعلم ومدى استجابتها لحاجات التلاميذ2

 ان الجودة في التربية على غرار المجالات الأخرى تستدعي تغييرالذهنيات والروئ وفلسفة العمللبلوغ النجاح المرتقب،وإرضاء المتعاملين،وتلبية منتظراتهم،كما تفرض الجودة استخدام معايير ومقاييس لضمان توطينها وديمومتها.

2-    الجودة الشاملة

يعتري هذا المفهوم مشكلات الترجمة والتعبير الدقيق عن دلالته اللغوية والاصطلاحية؛إلا أن هذا المصطلح بدا وكأنه في استقرار بعد استخدام جلّ الباحثين لتعبير الجودة الشاملة  ((Total Quali

الهوامش

1-      Barnabé,C. Une introduction à la qualité totale en éducation,Cap-Rouge.Presse inter Universitaire.1995,p42

2- Legendre,R. Dictionnaire Actuel de l’éducation, Montréal :Guérin.1993,p1056

3-     Kélada,j..la qualité totale. les diplômés. Revue des diplômés de l’université de Montréal. Automne,n°2.1992,p12

4-    Barnabé,C. Une introduction à la qualité totale en éducation ; op.cit., p27

5-  نخلة وهبة، جودة الجودة في التربية،ط1،منشورات مجلة علوم التربية، العدد:06، المغرب2005، ص99-100

6-   عبد الكريم غريب، بؤس المدرسة، مجلة عالم التربية، مطبعة النجاح، دار البيضاء المغرب 1997.ص367

7-    جانيساركارو،اصلاح التعليم –الجودة الشاملة في حجرة الدراسة-،ترجمة سهير بسيونيدار الاحمدي للنشر،القاهرة،2002، ص13

8-    بول روبرت ، التربية في فنلندا – أسرار نظام تربوي رائد عالميا-، ترجمة عبد اللطيف امحمد الخطابي، مجلة علوم التربية العدد:22-23 منشورات عام التربية، الجديدة، المغرب. 2013،ص79

9-    بول روبرت ، التربية في فنلندا – أسرار نظام تربوي رائد عالميا-، ترجمة عبد اللطيف امحمد الخطابي، مجلة علوم التربية العدد:22-23 منشورات عام التربية، الجديدة، المغرب. 2013،ص15

10-    Barnabé,C. Une introduction à la qualité totale en éducation ; op.cit., p476

11-     Cornesky,R.et Lazarus,W. ContinuousQualityImprovement in the classroom: A Collaborative Approch,Port Orange  (FL: Cornesky AndAssociates, Inc.in Barnabé,C. Op.cit.,p12

12-     Barnabé,C. Une introduction à la qualité totale en éducation ; op.cit., p 477

13-    جانيساركارو،اصلاح التعليم –الجودة الشاملة في حجرة الدراسة ، المرجع السابق، ص12

14-    منى فياض، الطفل والتربية في الفضاء الاسري، المركز الثقافي العربي، بيروت، لبنان،2004، ص215

15-     Barnabé,C. Une introduction à la qualité totale en éducation ; op.cit., p26

16-    نخلة وهبة،جودة الجودة في التربية، المرجع السابق، ص79

17-    Barnabé,C. Une introduction à la qualité totale en éducation ; op.cit., p479

18-   محمد أركون2008، التربية على حقوق الانسان قراءة تركيبية لمنهاج التربية على حقوق الانسان من خلال درس الفلسفة، مجلة عالم التربية ،العدد:36، المغرب، 2008، ص116

19-    جانيساركارو،اصلاح التعليم –الجودة الشاملة في حجرة الدراسة ، المرجع السابق، ص26-27

20-   بول روبرت ، التربية في فنلندا – أسرار نظام تربوي رائد عالميا، المرجع السابق، ص82

21-   Glasser,W. TheQuality School.2 ed, NewYork: Harper and Row.in Barnabé,C.op.cit.p29

22-   Barnabé, C. Une introduction à la qualitétotale en éducation ; op.cit., p483

23-    Barnabé, C. Une introduction à la qualité totale en éducation ; op.cit., p477

24-    Bonstingl, J.J.,The total quality classroom, Educational Leadership ,Vol 49,n°6. 1992,p69

25-    بول روبرت ، التربية في فنلندا – أسرار نظام تربوي رائد عالميا ، المرجع السابق، ص83

26-   Barnabé,C. Une introduction à la qualité totale en éducation ; op.cit., p481

27-     Ibid, p 481

28-     Ibid, p 483

29-     Ibid., 454

30- Schmoker,M.etWilson,R.B.1993,TotalQualityEducation, Bloomington  (INEducation Fondation, Phi Delta Kappa in Barnabé,C. op.cit.p135

31-            Barnabé,C. Une introduction à la qualité totale en éducation ; op.cit., p456

32-          Barnabé,C. Une introduction à la qualité totale en éducation ; op.cit., p456-57

33-         Barnabé,C. Une introduction à la qualité totale en éducation ; op.cit., p457

34-         Barnabé,C. Une introduction à la qualité totale en éducation ; op.cit., p457

35-       Barnabé,C. Une introduction à la qualité totale en éducation ; op.cit., p458

36-   جانيساركارو،اصلاح التعليم –الجودة الشاملة في حجرة الدراسة ، المرجع السابق، ص28

37-     جانيساركارو،نقس المرجع، ص27-28

38-   حسين أبو رياش ،غسان قطيط،حل المشكلات ،ط1،داروائل،عمان،الاردن.2007، ص65-66

39-   فليب بيرنو، مقتضيات مهنة التدريس – من أجل تعليم متسم بالجودة والنوعية، ترجمة عز الدين الخطابي، ٍمجلة علوم التربية العدد:22-23 منشورات عام التربية، الجديدة، المغرب.2013، ص330

40-    جانيساركارو،اصلاح التعليم –الجودة الشاملة في حجرة الدراسة ، المرجع السابق، ص29

Pour citer ce document

زيان شامي, «إدارة الجودة الشاملة في حجرة الدراسةحل المشكلات أداةً»

[En ligne] العدد 18 جوان 2014N°18 Juin 2014 مجلة العلوم الاجتماعيةRevue des Sciences Sociales
Papier : pp : 335 - 347,
Date Publication Sur Papier : 2014-06-01,
Date Pulication Electronique : 2014-06-16,
mis a jour le : 25/06/2014,
URL : http://revues.univ-setif2.dz/index.php?id=1138.