كلمة رئيس التحرير
Plan du site au format XML

avancée

Archive PDF

01
02
03
04
05
06
07
08
09
10
11
12
13
14
15

العدد 07 جوان 2008 N°07 Juin 2008

كلمة رئيس التحرير

  • Auteurs
  • Texte intégral

كلمـة رئيـس التحريـر

 

      تتوالى الأيام حثيثة وتدور عجلة الزمن سريعة تطوي الأسابيع والشهور لنصل بحمد لله وتوفيقا منه إلى إنجاز هذا العدد السابع من مجلة الآداب والعلوم الاجتماعية الذي أردناه أن يكون فضاء علميا جادا ورصينا للأساتذة والباحثين يتواصلون من خلاله مع القارئ الكريم متخصصا كان أو من غير أهل الاختصاص، يعرضون من خلال صفحاتها آرائهم وأفكارهم إسهاما منهم في إنارة المشهد المعرفي والأكاديمي عموما.

     ويلاحظ القارئ الكريم تنوع الموضوعات المطروحة في هذا العدد بين علم النفس وعلم الاجتماع والتاريخ، غير أن المقالات في مجالي اللغة والأدب العربي قد أخذت حصة الأسد.

    في مجال البحوث التاريخية تناول الأستاذ : فايد البشير موضوعًا يتحدث عن الوحدة العربية عند البشير الإبراهيمي الذي كان يؤمن بأن وحدة الأمة العربية ضرورة تفرضها طبيعة العصر الذي صار يتميز بالتكتلات الكبرى التي لا مكان فيها للضعفاء، أو المشتتين كشرط للخروج من حالة التخلف الحضاري الذي لازم الأمة منذ زمن طويل.

    في مجال الدراسات الاجتماعية والتربوية يناقش الأستاذ: علي لونيس البعد الثقافي والاجتماعي للسلوك الاستهلاكي للفرد الجزائري في مجالي السلع والخدمات من خلال الإجابة على مجموعة من التساؤلات والفرضيات بأسلوب علمي، تطبيقي باستخدام أدوات علمية ومعالجة منهجية إحصائية للبيانات الكمية، وقد أسفرت النتائج التي توصل إليها إلى إثبات أن هناك علاقة بين العوامل الاجتماعية والعوامل الثقافية، وتغير اتجاه المستهلك الجزائري بالنسبة للسلع والخدمات وفق متغيرات الجنس، المستوى التعليمي والمستوى السوسيولوجي الاقتصادي.

    الأستاذة الكاملة سليماني من جهتها قدمت مقاربة ميكروسوسيولوجية لظاهرة الانتقال من الريف بخصوصياته التي تغلب عليها السياط والاتصال المباشر إلى عالم المدينة بمختلف تعقيداته، أما الأستاذ : نور الدين تاوريريت فقد تناول واقع النظام التربوي الجزائري وتحديات العولمة في الألفية الثالثة من منظور أنه بدلا من الخوف من العولمة لابد من امتلاك وسائلها وأدواتها دون التنكر لأصالتنا أو نسقنا القيمي.

    في مجال علم اجتماع التنظيم والعمل طرح الأستاذ : أحمد غضبان موضوعا باللغة الإنجليزية حول العوامل المؤثرة على الأمن في العمل في الدول النامية حيث يرى أنه بالإضافة إلى العوامل المعروفة والمباشرة في تحديد هذه المؤشرات هناك أيضا العوامل الثقافية التي تختلف من مجتمع إلى آخر.

   بالنسبة للدراسات اللغوية والأدبية التي نالت الحظ الأوفر من صفحات المجلة نجد مقال الأستاذ: أرزقي شمعون الذي تناول فيه أحد أعلام التراث العربي، وهو القاضي عبد الجبار المعتزلي الذي يقول عنه إن ما خلفه من أفكار، لم يكن إنجازا جديدا بالنسبة إلى العصر الذي عاش خلاله فحسب، بل يمثل القاعدة الصلبة التي بنيت عليها اللسانيات الحديثة، أما الأستاذ : بن سديرة من جهته فقد أعطى لمقاله عنوانا جذابا-ميزان العربية من ذاك الحكيم الذي جرده فقدره؟ حاول فيه فتح تحقيق حول هوية المخترع الأصلي للميزان الصرفي للعربية، مع محاولة إبراز أهمية هذا الميزان.

الأستاذ: بوادي تناول موضوع الحذف كظاهرة لغوية تشترك فيها الكثير من اللغات في العالم، ويركز هنا على أسلوب الحذف وأداءاته الدلالية في سورة البقرة مبينا الأسباب التي تؤدي إلى اعتماد هذا الأسلوب من القرآن إلى التراث، جاء مقال الأستاذ: عز الدين صحراوي ليعالج العلاقة الجدلية بين المستويات اللغوية والتواصل في ضوء اللسانيات الاجتماعية المعاصرة ، وذلك من خلال الحديث عن دور اللغة بوصفها حلقة اهتمام لكثير من المعارف.

   فيما جاء مقال الأستاذ مصطفى منصوري حول إشكالية نقل المفاهيم النقدية الغربية إلى الثقافة العربية ، وذلك من خلال نموذج نظرية التناص عند جيرار جنيت.

   عنوان المقال الذي تساهم به الأستاذة: نجوى الرياحي القسنطيني يغري بالقراءة ليرى القارئ ما تخبئه الأقنعة حيث ارتكز على عامل الانبهار بالظواهر الجديدة في بعض الدراسات والإشادة بأهميتها وطرافتها إلى حد تناسي ما يصاحب تلك النصوص الأدبية من وجوه سالبة تعصف كما قالت بالنص الإبداعي من حيث خصوصياته. الأستاذة : أسماء غجاتي تنطلق من ملاحظة قديمة لأرسطو حول النص المرافق وهي هنا تعالج النص المرافق في ثلاثية عبد القادر علولة المسرحية بوصفه نصا موازيا للنص المنطوق يمكن دراسته كبنية درامية. بينما يرى الأستاذ : الطاهر رواينية أن الرواية هي أكثر الأجناس الأدبية قدرة على تحقيق التواصل سواء على مستوى الفضاء النصي أوعلى مستوى العالم المتخيل ثم يحاول أن يسقط هذه الأفكار على التشاكل والتوالد في رواية حارسة الظلال لواسيني الأعرج. والأستاذ دعيش في مقاله يتحدث عن الممارسة النقدية في العالم العربي المعاصر ويرى الحاجة إلى بناء وعي جديد يبين وضعية المناهج النقدية الغربية، من خلال طرحه للعلاقة بين المناهج النقدية وعلاقتها بالنظرية المعرفية في محاولة منه الإسهام في التأسيس لوعي منهجي يحقق هذه الأهداف.   

الأستاذة : حفيظة رواينية تناولت في مقالها موضوع شعرية الفضاء منطلقة من الحديث عن الفضاء ذاته كمفهوم مادي يعتبر شرطا ضروريا للوجود الذي لا يتحقق إلا به وفيه، لتصل إلى الحديث عن فضائية اللغة فتعود بنا إلى العصر الجاهلي بأجوائه المتميزة من خلال البحث في شعرية الفضاء في المتخيل الجاهلي.

في الأخير، نأمل أن نكون بهذا الإصدار قد وفقنا في وضع لبنة إضافية تحسب في رصيد هذه الكلية.

نسأل الله التوفيق والسداد.

 

 

            عن هيئة المجلــة

           رئــيس التحريـر  

         

 

 

 

Pour citer ce document

, «كلمة رئيس التحرير»

[En ligne] العدد 07 جوان 2008N°07 Juin 2008 ارشيف مجلة الآداب والعلوم الاجتماعيةArchive: Revue des Lettres et Sciences Sociales
Papier : ,
Date Publication Sur Papier : 0000-00-00,
Date Pulication Electronique : 2012-03-25,
mis a jour le : 05/12/2016,
URL : http://revues.univ-setif2.dz/index.php?id=280.