المعرفة بين تعدد الرؤى الغربية وتكامل الرؤية الإسلامية
Plan du site au format XML

avancée

Archive PDF

01
02
03
04
05
06
07
08
09
10
11
12
13
14
15

العدد 14 جوان 2011 N°14 Juin 2011

المعرفة بين تعدد الرؤى الغربية وتكامل الرؤية الإسلامية

بلغيث سلطان
  • Auteurs
  • Texte intégral

ملخص:

   تعالج هذه الورقة موضوعا هاما شغل مختلف الفلاسفة والمفكرين عبر مر العصور وكر الدهور ، متمثلا في المعرفة الإنسانية وما رافقها من سجال حاد بشأن نصيب كل من العقل والحواس والحدس في إنتاجها ، فهناك من يغلب دور العقل ، وهناك من يرجح دور الحواس وهناك من يقول بدور الحدس ، في حين يدعو فريق آخر إلى الجمع بينهما على اعتبار أن المعرفة الموضوعية لا يمكن حصولها إلا بتضافر دور العقل والحواس ، غير أن العقل والحواس مهما كانت أهميتهما إلا أن المعرفة الحاصلة من خلالهما تبقى غير كاملة على اعتبار أنها تركز على عالم الشهادة وتتجاهل عالم الغيب ، وهو ما أدى إلى ظهور المدرسة التكاملية التي تدعو إلى الجمع بين هدايات العقل والتجربة والوحي.وستحاول هذه الدراسة تقديم قراءة في هذا الموضوع في ضوء الدلائل والحجج التي يقدمها أنصار كل رؤية ابستمولوجية في التأسيس لموضوع المعرفة .


Summary:

 
   This paper addresses an important subject occupy the various philosophers and thinkers through the centuries W. ages represented in the human knowledge and the concomitant sharp debate on the share of both the mind and senses and intuition in the production, there are mainly the role of reason, and there is likely role of the senses and there are those who say the role of intuition , while calling another team to combine them on the grounds that objective knowledge can not be obtained only through the role of the mind and the senses, but the mind and the senses, whatever the importance of knowledge but the developments through which remain incomplete as it focuses on the world of the certificate and ignore the unseen world, which led to the emergence of school integration, which calls for a combination of reason, experience and revelation. This study will attempt to provide a reading on this subject in light of the evidence and arguments offered by supporters of both epistemological vision of creating a subject of knowledge



مقدمة:

   يميل الإنسان بجبلته إلى حب الاستطلاع , ومعرفة ما يدور حوله من تحولات وما فتىء شغفه يكبر منذ الأزل لتفسير مختلف الظواهر, قصد تكوين صورة عن نفسه وعن الآخرين , يتمكن على ضوئها من تكوين ذخيرة معلومات تساعده في تشييد إطار مرجعي يتكئ عليه    للتواصل مع محيطه , لقد واجه الإنسان البدائي مصاعب جمة في صراعه مع – ما يسمى -قوى الطبيعة واستشعر أهمية كشف أسرارها وفهم نواميسها ,


ولم يجد عن  المعرفة بديلا يهتدي به ف

Notes

1 - فيلسوف يوناني(427ق م-337ق م) تتلمذ على يد سقراط وقال بنظرية المثل في المعرفة التي يرجع فيها المعرفة إلى التعقل المحض.

2  - مصطلح فلسفي يطلق بصفة عامة على نزعة فلسفية ترد كل وجود إلى الفكر بأوسع معانيه ، والمثالية تقابل الواقعية التي تشير إلى الالتزام بحدود الواقع في التفكير والسلوك.                             

1 - يعد ايمانويل كانت(1724-1804) من أبرز أنصار المذهب النقدي القائم على الثنائية في المعرفة بين الذات العارفة والموضوع المعروف،لأن طبيعة المعرفة تفاعلية بين مبادئ ذاتية قائمة في العقل البشري،ومدركات حسية يستقبلها العقل من الخارج.

1  -الحدس عند هنري برغسون عبارة عن تعاطف ومشاركة وجدانية تغوص في باطن الواقع بكل ما في الواقع من خصوصية ينفرد بها مما لا يمكن التعبير عنه بالتصورات والألفاظ العامة.

1  - رينيه ديكارت(1590-1650) فيلسوف وفيزيائي فرنسي استنتج وجود الإنسان انطلاقا من المبدأ القائل: أنا أفكر إذن أنا موجود.

1   - أبو حامد الغزالي(1058-1111)متصوف معتدل من أشهر وأكبر أئمة العقيدة في الإسلام قوم الفلسفة اليونانية من أهم آثاره إحياء علوم الدين،المنقذ من الظلال،مقاصد الفلاسفة،تهافت الفلاسفة.

1  -  إمام من حكماء العلماء،من أهم آثاره الذريعة في مكارك الشريعة،جامع التفاسير،محاضرات الأدباء.

Pour citer ce document

بلغيث سلطان, «المعرفة بين تعدد الرؤى الغربية وتكامل الرؤية الإسلامية»

[En ligne] ارشيف مجلة الآداب والعلوم الاجتماعيةArchive: Revue des Lettres et Sciences Sociales العدد 14 جوان 2011N°14 Juin 2011
Papier : ,
Date Publication Sur Papier : 0000-00-00,
Date Pulication Electronique : 2012-06-14,
mis a jour le : 17/06/2012,
URL : http://revues.univ-setif2.dz/index.php?id=551.