دور إدارة الجودة الشاملة في تحسين نوعية التعليم العالي بالمؤسسة الجامعية الجزائرية
Plan du site au format XML

avancée

Archive PDF

01
02
03
04
05
06
07
08
09
10
11
12
13
14
15

العدد 16 ديسمبر 2012 N°16 Décembre 2012

دور إدارة الجودة الشاملة في تحسين نوعية التعليم العالي بالمؤسسة الجامعية الجزائرية

محمود سمايلي
  • resume:Ar
  • resume
  • Auteurs
  • Texte intégral

  تُعتبر إدارة الجودة الشاملة (Total QualityManagement)من أهم الأساليب الحديثة التي استحوذت على اهتمامات العديد من الممارسين والباحثين الأكاديميين،  كإحدى الأنماط الإدارية السائدة والمرغوبة في الفترة الحالية، بوصفها مفهوما عصريا.

إن التعليم العالي مثله كأي نسق تعليم نظامي، ما هو إلا انعكاساً للسياق الاجتماعي والاقتصادي العام. وليس بالمستغرب أن يعاني التعليم العالي بمختلف مؤسساته من مشكلات كبيرة، خاصة في البلدان الناميةبصفة عامة وفي الجزائر بصفة خاصة تحديات وتهديدات بالغة الخطورة نشأت عن المتغيرات التي غيّرت شكل العالم وأوجدت نظاماً عالمياً جديداً يعتمد على العلم والتطوير التكنولوجي، ويستند إلى تقنيات عالية التقدم والتفوق، الأمر الذي لا يدع مجالاً للتردد في البدء ببرامج شاملة للتطوير والتحديث على المستويين التعليمي والإداري.

و من هنا فإننا نهدف من خلال هذا المقال إلى مناقشة دور إدارة الجودة الشاملة في تسير التعليم العالي من خلال تحديد:

1-مفهوم إدارة الجودة الشاملة في العملية التعليمية وتطبيقاتها.

2-مبررات اللجوء إلى أدارة الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم العالي الجزائرية.

3-دور إدارة الجودة الشاملة في ضمان نوعية العملية التعليمية بالجامعة الجزائرية

Le concept de «management par la qualité totale» (en anglais «Total Quality Management»), désigne la mise en oeuvre d'un projet d'entreprise reposant sur une démarche qualité mobilisant tout le personnel, c'est-à-dire une stratégie globale par laquelle l'entreprise tout entière met tout en oeuvre pour satisfaire ses bénéficiaires en qualité, coût et délai. L'objet du management par la qualité totale passe ainsi nécessairement par le développement d'un «esprit qualité"partagé par tous.

          L’enseignement supérieur en tant que système d’organisation reflète les  contextes social et économique. A cet égard, l’enseignement supérieur et ses institutions  connaissent des problèmes capitaux face aux défis imposés par la mondialisation et le nouvel ordre international,ces derniers caractérisés par l’évolution du savoir, la technologie et des techniques hautement développées.             L’ébauche de cette article est de traiter le rôle du management par la qualité totale dans la gestion de l’enseignement supérieur:

1- Le concept du management par la qualité totale et ses utilisations ;

2- La situation de l’enseignement supérieur en Algérie ;

Rôle du management par la qualité totale dans l’amélioration du rendement de l’université algérienne

مقدمة:

     تعد إدارة الجودة الشاملة (Total Quality Management)مركز اهتمام معظم دول العالم فهي تمثل النموذج الحديث والعصري للإدارة الجديدة الذي يرتكز على جملة من المفاهيم الإدارية الحديثة الموجهة والذي يقوم على المزج بين الوسائل الإدارية الأساسية والجهود الابتكارية وبين المهارات الفنية المتخصصة والفاعلة التي تتيح له مسايرة التحديات والمستجدات العالمية

 والمحلية (عولمة الاقتصاد، انتشار تقنية المعلومات، شبكات المعلومات Internet، منظمة المواصفات العالمية ISO، منظمة التجارة العلمية WTO... الخ).

إن تطبيقات إدارة الجودة الشاملة تعتمد أساسا على أساليب متقدمة تهدف إلى التحسينوالتطوير المستمر وتحقيق أعلى المستويات  المهمة في الممارسات والعمليات والنواتج والخدمات خاصة في الميادين التجارية والصناعية، وكنتيجة لهذه الموجة التي استحوذت على اهتمامات العديد من الممارسين الاقتصاديين والباحثين الأكادميين ظهرت العديد من المفاهيم حول إدارة الجودة الشاملة ركزت معظمها حول ثلاث محاور أساسية هي مراقبة الجودة وضمان الجودة وإدارة الجودة.

و على الصعيد التعليمي فإن جودة التعليم تعد من التحديات الكبيرة التي تواجهها جميع المؤسسات التعليمية وبالخصوص الجامعية منها الأمر الذي دفع العديد منها لتبني مفاهيم إدارة الجودة الشاملة (TQM)وتطبيقاتها كنسق تعليم نظامي يعكس السياق الاجتماعي والاقتصادي العام بهدف  رفع مستوى التعليم والتعلم (Teaching and Learnin) والتركيز على الكفاءة النوعية (Quality  Competence)لمخرجاته وتزويدهم بالمهارات اللازمة وتطوير مواهبهم إلى جانب رفع كفاءة  العاملين به بما يضمن الحصول على خريجين لديهم المعارف الأساسية التي تؤهلهم إلى التنافس في كافة المجالات العملية بكفاءة عالية على المستوى المحلي والعالمي والمساهمة في بناء الاقتصاد المبني على المعرفة، ولتحقيق هذه المواصفات فقد توصلت العديد من الدراسات إلى نتيجة مفادها أن إدارة الجودة الشاملة هي النموذج القادر على توفير أدوات وأساليب متكاملة تساعد مؤسسات التعليم العالي على تحقيق نتائج مرضيةوخلق ثقافة جديدة داخل المؤسسة التعليمية تنظر إلى الجودة على أنها تمثل هدفها الأول.

و الجامعة الجزائرية كباقي جامعات العالم مطالبة هي الأخرى في ظل الاهتمام المتزايد بنموذج إدارة الجودة الشاملة (TQM)ونجاحاته في شتى المجالات بالتوجه نحو هذا المفهوم كفلسفة إدارية حديثة تحاول من خلاله توفير وإيجاد بيئة العمل المناسبة داخل  الجامعة تمكنها من تجاوز التناقضات التي تتخبط فيها، فمن غير المعقول أن يكون الإعداد الاكاديمى للطالب خلال دراسته ناقصاً وهو المتوقع منه أن يكون الإطار المستقبلي في مادة تخصصه.

و عليه فإن إي محاولة للتغير الشامل في نظم وسياسات مؤسسة التعليم العالي في نظر العديد من الباحثي

Pour citer ce document

محمود سمايلي, «دور إدارة الجودة الشاملة في تحسين نوعية التعليم العالي بالمؤسسة الجامعية الجزائرية»

[En ligne] العدد 16 ديسمبر 2012N°16 Décembre 2012 ارشيف مجلة الآداب والعلوم الاجتماعيةArchive: Revue des Lettres et Sciences Sociales
Papier : ,
Date Publication Sur Papier : 0000-00-00,
Date Pulication Electronique : 2012-12-10,
mis a jour le : 06/11/2013,
URL : http://revues.univ-setif2.dz/index.php?id=716.