دور لعبة الفيديو Re-Mission في تحسين نوعية الحياة والإحساس بالفعالية لدى المراهق المصاب بالسرطان دراسة ميدانية في مستشفى طفل-أم بولاية سطيف.
Plan du site au format XML

avancée

Archive PDF

01
02
03
04
05
06
07
09

العدد 17 سبتمبر 2013 N°17 Septembre 2013

دور لعبة الفيديو Re-Mission في تحسين نوعية الحياة والإحساس بالفعالية لدى المراهق المصاب بالسرطان دراسة ميدانية في مستشفى طفل-أم بولاية سطيف.
pp : 259 - 278

زهية غنية حافري
  • resume:Ar
  • resume
  • Auteurs
  • Texte intégral

الملخص:

يندرج مرض السرطان ضمن الأمراض السيكوسوماتية المزمنة. ونظرا للانتشار الكبير لهذا المرض وفتكه بالكثيرين. يبذل الباحثون الكثير من الجهود من أجل محاولة الحدّ من هذا الانتشار مستغلّين في ذلك كلّ التطورات التي تأتي بها مختلف العلوم النفسية أو الإنسانية، ولم يستثنوا في ذلك التطورات التي حملتها ثورة الاتصالات و المعدات المعلوماتية.

أصبحت تستغل ألعاب الفيديو بما تحويه من عناصر التشويق والمتعة والإبتكارية كوسيلة علاجية لما لهذا العالم الافتراضي من تأثير على صحة الفرد من خلالالعلاج التحليلي، السلوكي المعرفي. و نذكر هنا لعبة الفيديو Re-Missionالتي صمّمت خصيصا لمرضى السرطان. و نسعى من خلال دراستنا إبراز فعالية هذه اللعبة في تحسين نوعية الحياة و الإحساس بالفعالية الذاتية للمراهقين المصابين بالسرطان.

 

الكلماتالمفتاحية: مرض السرطان، لعبة الفيديو Re-Mission، تحسين نوعية الحياة، الإحساس بالفعالية الذاتية.

Résumé:

            Le cancer fait partie des maladies psychosomatiques chroniques et vue l’énorme étendue de cette dernière et les nombreux décès survenus de grands efforts sont fournis par les chercheurs afin de limiter la propagation; utilisant pour cela tous les progrès relatifs aux différentes sciences psychiques et humaines ,  sans pour autant exclure ceux qui ont révolutionné le domaine de la communication et la matériel.

Pour cela les jeux vidéo, par leur aspect motivant et innovant sont envisagés comme ayant un effet thérapeutique  découlant d’un monde virtuel et agissant sur la santé de l’individu à travers la thérapie psychanalytique et comportementale et cognitive.

Nous évoquons ici le jeu « Re-mission » qui a été conçu spécialement pour les malades cancéreux, le but a travers cette  étude c’est de faire apparaitre le rendement de ce jeu à améliorer la qualité de vie ainsi que le sentiment de l’auto-efficacité chez les adolescents atteints de cancer.

Mots clés :Le cancer – jeu vidéo – Ré-mission- qualité de vie – Sentiment d'efficacité personnelle

    

لقد كان للنفس ومنذ أقدم العصور مكانتها في الطب بطريقة أو بأخرى و كانت النظرة نفس-جسد نظرة تتأرجح بين التأييد والرفض مرّت بمحطات تاريخية عدة وضعت فيها بذور السيكوسوماتية، وقد كان للتيار التحليلي الفضل الكبير في إرساء قواعدها من خلال وصف فرويد للأعصبة الراهنة  وآلية التحويل الهستيري مما مهد الطريق أمام المدرسة الباريسية الحديثة للبسيكوسوماتيك بزعامة بيار مارتي مؤسس نظرية الاقتصاد السيكوسوماتي الذي يرى بأن كافة الأمراض الجسدية من أبسط عرض إلى أعقد مرض لها أصولها و انعكاساتها النفسية، و أوضح أن اختلال التوازن بين غريزتي الحياة والموت له انعكاساته على الصحة الجسدية للفرد و أنّ في خلل التنظيم هذا وصول تدريجي إلى الموت و إنهاء للحياة.(Marty, 1976)

وابتعادا عن نظرة بعض الأطباء الذين يشككون في العلوم الإنسا

Pour citer ce document

زهية غنية حافري, «دور لعبة الفيديو Re-Mission في تحسين نوعية الحياة والإحساس بالفعالية لدى المراهق المصاب بالسرطان دراسة ميدانية في مستشفى طفل-أم بولاية سطيف.»

[En ligne] ارشيف مجلة الآداب والعلوم الاجتماعيةArchive: Revue des Lettres et Sciences Sociales العدد 17 سبتمبر 2013N°17 Septembre 2013
Papier : pp : 259 - 278,
Date Publication Sur Papier : 2013-12-01,
Date Pulication Electronique : 2013-09-24,
mis a jour le : 09/12/2016,
URL : http://revues.univ-setif2.dz/index.php?id=765.