تعليمية النص الأدبي؛ المأمول اللّغوي والمنجز الأدبي في التّعليم الثّانوي العام بالجزائر دراسة وصفية نقدية
XML sitemap


Archive of the Arts and Social Sciences magazine


Issue 01 April 2004


Issue 02 May 2005


Issue 3 November 2005


Issue 04 June 2006


Issue 05 June 2007


Issue 06 January 2008


Issue 07 June 2008


Issue 08 May 2009


Issue 09 October 2009


Issue 10 December 2009


Issue, June 11, 2010


Issue 12 July 2010


Issue 13 January 2011


Issue 14 June 2011


Issue 15 July 2012


Issue 16 December 2012


Issue 17 September 2013


Journal of Arts and Social Sciences


Issue 18 June 2014


Issue 19 December 2014


Issue 20 June 2015


Issue 21 December 2015


Issue 22 June 2016


Issue 23 December 2016


Issue 24 June 2017


Issue 25 December 2017


Issue 26 volumes 15 2018


Issue 27 volumes 15 2018


Issue 28 volumes 15-2018


Issue 01 volumes 16-2019


Issue 02 volumes 16-2019


Issue 03 volumes 16-2019


Issue 04 volumes 16-2019


Issue 01 volumes 17-2020


Issue 02 volumes 17-2020


Issue 03 volume 17-2020


Issue 01 volumes 18-2021


Issue 02 volumes 18-2021


About the magazine

advanced

Archive PDF

Issue 18 June 2014

تعليمية النص الأدبي؛ المأمول اللّغوي والمنجز الأدبي في التّعليم الثّانوي العام بالجزائر دراسة وصفية نقدية


pp : 55 - 67

أحمد سعيد مغزي
  • resume:Ar
  • resume
  • Abstract
  • Auteurs
  • TEXTE INTEGRAL
  • Bibliographie

  إذا كانت النظرة البراغماتية هي التي بررت اعتبار اللغة غاية لا يناسب تحقيقها إلا المقاربة بالكفاءات. فإن المتأمل في الأهداف وفي الكفاءات المتوخى تحقيقها، قد يجد نفسه بعيدا عن المعنى وعن الجمال، وسيتساءل حينها؛ هل نسعى إلى تعلم العربية؟ أم إلى تعلم علومها؟ وأين هي الأدبية من هذا؟

 لكن الإخلال بالشروط الديداكتيكية وبما يناسب ما رسمه المنهاج، سيلقي بظلاله على جدية المسعى في تكوين متعلم يستطيع تفعيل معرفته  اللغوية في القراءة الأدبية!بل وتفعيلها إزاء كل وضعية مشكلة، في الواقع المعيش.

     هذه التساؤلات وغيرها، والملاحظات التي تم الوقوف عليها في الميدان، هي التي ظلت تراود محاولة الاستكشاف والدراسة.


الكلمات المفتاحية:التعليمية، النص الأدبي، المقاربة النصية، النص التعليمي، المناهج، الأهداف

   La langue des algériens a subit une influence majeure,  de par la réalité historique et sociale. Ainsi les concepteurs de méthodes ont voulu répondre aux besoins éducatifs afin d’élever  le niveau. Alors, c’était le défi de l’enseignement qui a adopté la langue du texte arabe ancien. Ce qui a été confirmé par la loi directive de l’éducation nationale du 23 janvier 2008.  Mais lorsqu’on adapte intentionnellement certaines théories linguistiques ;  cela nous mène à poser des questions sur la capacité de réaliser les objectifs tracés. Et lorsque la vision pragmatique justifie   que l’apprentissage de la langue se réalise avec l’approche par compétences, alors le texte littéraire sera, comme il a  toujours été, avant même (Ibn Khaldoune), le texte support, et le choix le plus adéquat pour l’enseignement de l’arabe. Alors, il s’interrogera sur ce que  vise  l’enseignement de la langue arabe ?

     Le cycle de l’enseignement secondaire, est une étape médiane entre l’enseignement fondamental et  l’enseignement universitaire, et aussi une étape propice  pour remédier aux lacunes des apprenants dans l’apprentissage et l’enseignement  du texte littéraire  


 Mots clés : Didactique, Texte Littéraire, Approche Textuelle, Texte A Enseigner, Curriculum, Objectifs

The Algerian language has undergone a major influence. But the political purpose and the social and educational demand have always insisted on developing the level of Arabic language. So that was the challenge of teaching which has adopted the language of the ancient Arabic test.

   The stage of secondary education is a mediator step to remedy all weaknesses. This requires compliance with educational requirements and curriculum; otherwise we will have a learner who cannot use his knowledge of the language in literary reading! Either , in any problem situation.

These issues will be subject to this study


Keywords :  Didactics , Literary Text,  Textual Approach, Teaching Text  , Curriculum, Objectives

الواقع اللغوي وضرورة التّغيير

كانت، وما تزال، اللّغة العربية في صورتها السليمة غاية، تسعى المنظومة التربوية إلى أن تقاربها، من خلال تهذيب لغة التّداول والتّواصل اليومي وتطعيمها، وهذا تجسيدا لمطلب تاريخي يؤكّد على الانتماء والمغايرة، وتحقيقا لإصلاح الاعوجاج والانحراف الذي اعترى اللسان. فلقد تأثّرت لغة الجزائريين بفعل حوادث التّاريخ تأثرا بلغ حدّ التشويه، وتباين خطاب التواصل من منطقة إلى أخرى، وتجلى ذلك في الصراع اللغوي وفي الفروق اللهجية المستعملة وكثرتها. وما زال الواقع اللغوي يعرف تدهورا، رغم الذي يمكن أن يقال بأنّه ليس بنفس مستوى التدهور أيام الاستقلال، ورغم ما يمكن أن يقدّم من تبريرات منطقية لتشفع له. إلاّ أنّ الغاية السياسية والمطلب الاجتماعي والتربوي، ظلا يؤكدان على ضرورة النهوض بمستوى عربية المتكلم الجزائري، والتكفل بأحد أهم مقومات الشخصية الوطنية. من هنا كان الرهان التعليمي على ضرورة اعتماد لغة النّص العربي

الهوامش

1- د. عبد السلام المسدي،أفاق تطوير اللغة العربية في التعليم العام/مجموعة من المؤلفين، اللغة العربية إلى أين؟ منشورات المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ،إيسيسكو ـ  1426هـ/  2005م ص:184

2- الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، الجريدة الرسمية. العدد 04. السنة الخامسة والأربعون. 19 محرم 1429هـ/27 يناير 2008م.   ص: 09.

3- د. حلمي علي مرزوق، في النظرية الأدبية والحداثة. دار الوفاء للطباعة والنشر. الإسكندرية. جمهورية مصر العربية. ص: 31

* ينظر محمد بكاي التلمساني. التدريس الهادف وآليات تحليل النص الأدبي - مرحلة التعليم الثانوي أنموذجا منتديات تخاطب www.ta5atub.com.

4- وزارة التربية الوطنية، المناهج والوثائق المرافقة، السنة الثانية من التعليم الثانوي العام والتكنولوجي. اللغة العربية وآدابها. مطبعة الديوان الوطني للتعليم عن بعد. مارس 2006. ص: 60

5- محمد بكاي التلمساني، التدريس الهادف وآليات تحليل النص الأدبي. 

6- د.ميجان الرويلي/ د. سعد البازعي، دليل الناقد الأدبي، ط3. المركز الثقافي العربي. الدار البيضاء. المغرب. 2002. ص: 72

7- حسني عبد الباري عصر، المدخل اللغوي والاتجاهات الحديثة لتدريس الأدب في النظام التعليمي. ط1. مركز الإسكندرية للكتاب. 2006. ص19

8-وزارة التربية الوطنية، المناهج والوثائق المرافقة، السنة الثانية من التعليم الثانوي العام والتكنولوجي، اللغة العربية وآدابها. ص: 66

9- د. حلمي علي مرزوق. في النظرية الأدبية والحداثة. ص: 54

10- عبد الباري عصر، المدخل اللغوي والاتجاهات الحديثة لتدريس الأدب في النظام التعليمي. ص: 74

11- المرجع نفسه. ص: 75

12- د.عباس الصوري، في بيداغوجية اللغة العربية، البحث في الأصول. ط: 1. مطبعة النجاح الجديدة. الدار البيضاء. 1998. ص: 66/67

* ينظر المرجع نفسه. ص: 67

13- إدريس بلمليح، المختارات الشعرية وأجهزة تلقيها عند العرب من خلال المفضليات وحماسة أبي تمام. ط1. منشورات كلية الآداب والعلوم الإنسانية. جامعة محمد الخامس. الرباط. 1995. ص: 113

14- عبد الله إبراهيم و صالح هويدي، تحليل النصوص الأدبية، قراءات نقدية في السرد والشعر. ط 1. دار الكتاب الجديد المتحدة. بيروت. لبنان. 1998. ص: 8

15- د. حلمي علي مرزوق، في النظرية الأدبية والحداثة. ص: 79

16- وزارة التربية الوطنية، المناهج والوثائق المرافقة، السنة الثانية. ص: 66

*  ينظر دومينيك مانغونو. المصطلحات المفاتيح لتحليل الخطاب. ترجمة محمد يحياتن. ط 1. الدار العربية للعلوم ناشرون. 1428هـ/2008م. بيروت. لبنان. ص: 127/ 128. وإن كانا يقولان بالقصدية والاستحسان (المقبولية) أيضا.

17- وزارة التربية الوطنية، المناهج والوثائق المرافقة، السنة الثانية. ص: 67

18-  د.عبد الملك مرتاض، أ- ي دراسة سيميائية تفكيكية لقصيدة أين ليلاي لمحمد العيد. ديوان المطبوعات الجامعية. الجزائر. ص: 16/17

19- مصطفى غلفان، تحليل المكون اللغوي للنص الأدبي. أعمال ندوة مكونات النص الأدبي.أيام 25/26/27 فبراير1988 جامعة الحسن الثاني. عين الشق. كلية الآداب والعلوم الإنسانية. الدار البيضاء. المغرب. ص: 226/227

20- Jean-pierre Robert. Dictionnaire pratique de didactique du FLE. Editions Ophrys. Paris. 2002. P : 148

21- حسني عبد الباري عصر، المدخل اللغوي والاتجاهات الحديثة لتدريس الأدب في النظام التعليمي. ص: 22

22- د. عبد الجليل هنوش،  ملاحظات حول تعليم اللغة العربية في المرحلة الثانوي/  مجموعة من المؤلفين. اللغة العربية إلى أين؟ منشورات المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة،  إيسيسكو ـ  1426هـ/  2005م. ص: 191

23- وزارة التربية الوطنية. مناهج السنة الأولى من التعليم الثانوي العام والتكنولوجي، الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية. مارس2005. ص:10

24-د. عبد السلام المسدي،أفاق تطوير اللغة العربية في التعليم العام.  ص:185

25- ابن فارس. الصاحبي في فقه اللغة وسنن العرب في كلامها، تحقيق السيد أحمد صقر. طبعة البابي الحلبي. القاهرة. 1977م. ص: 467

26- د.عباس الصوري، في بيداغوجية اللغة العربية، البحث في الأصول. ص: 72/73

27- حسني عبد الباري عصر، المدخل اللغوي والاتجاهات الحديثة لتدريس الأدب في النظام التعليمي. ص: و

28- المرجع نفسه. ص: ز

29- أنطوان صياح وآخرون. تعلمية اللغة العربية، ط 1. دار النهضة العربية. بيروت. 2006. ص: 27/28

30- مديرية التعليم الثانوي العام، مناهج السنة الأولى من التعليم الثانوي العام والتكنولوجي. ص: 12

31- المرجع نفسه. ص: 12

32- وزارة التربية الوطنية، المشوق في الأدب والنصوص والمطالعة الموجهة؛ السنة الأولى من التعليم الثانوي جذع مشترك آداب. ط1. الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية. 2005/2006 ص: أ

33- المرجع نفسه. ص: أ

34- صدوق نور الدين،  كيف تحلل نصا أدبيا؟ دار القلم للطباعة والنشر والتوزيع. د ت. ص:45

35- المرجع نفسه. ص:61

36- المرجع نفسه. ص:61/62

37- د. أحمد محمد المعتوق، الحصيلة اللغوية. أهميتها- مصادرها- وسائل تنميتها. سلسلة عالم المعرفة. المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب. الكويت. 1996. ص: 175

38- د. عبد الجليل هنوش،  ملاحظات حول تعليم اللغة العربية في المرحلة الثانوي/  مجموعة من المؤلفين. اللغة العربية إلى أين؟ ص: 197


@pour_citer_ce_document

أحمد سعيد مغزي, « تعليمية النص الأدبي؛ المأمول اللّغوي والمنجز الأدبي في التّعليم الثّانوي العام بالجزائر دراسة وصفية نقدية »

[En ligne] ,[#G_TITLE:#langue] ,[#G_TITLE:#langue]
Papier : pp : 55 - 67,
Date Publication Sur Papier : 2014-06-01,
Date Pulication Electronique : 2014-06-22,
mis a jour le : 03/10/2018,
URL : http://revues.univ-setif2.dz/revue/index.php?id=1159.