الويب 2.0 ،استخدامات جديدة للوصول إلى المعلومات ونشرها
XML sitemap


Archive of the Arts and Social Sciences magazine


Issue 01 April 2004


Issue 02 May 2005


Issue 3 November 2005


Issue 04 June 2006


Issue 05 June 2007


Issue 06 January 2008


Issue 07 June 2008


Issue 08 May 2009


Issue 09 October 2009


Issue 10 December 2009


Issue, June 11, 2010


Issue 12 July 2010


Issue 13 January 2011


Issue 14 June 2011


Issue 15 July 2012


Issue 16 December 2012


Issue 17 September 2013


Journal of Arts and Social Sciences


Issue 18 June 2014


Issue 19 December 2014


Issue 20 June 2015


Issue 21 December 2015


Issue 22 June 2016


Issue 23 December 2016


Issue 24 June 2017


Issue 25 December 2017


Issue 26 volumes 15 2018


Issue 27 volumes 15 2018


Issue 28 volumes 15-2018


Issue 01 volumes 16-2019


Issue 02 volumes 16-2019


Issue 03 volumes 16-2019


Issue 04 volumes 16-2019


Issue 01 volumes 17-2020


Issue 02 volumes 17-2020


Issue 03 volume 17-2020


Issue 01 volumes 18-2021


About the magazine

advanced

Archive PDF

Issue 14 June 2011

الويب 2.0 ،استخدامات جديدة للوصول إلى المعلومات ونشرها


نصرالدين غراف
  • resume:Ar
  • resume
  • Auteurs
  • TEXTE INTEGRAL

الويب 2.0 ( Web 2.0): «الجيل الثاني من المجتمعات الافتراضية والخدمات المستضافة عبر الانترنت وهو يتحدث عن ثورة معرفية جديدة. فالانترنت «القديمة» بنيت على البنية العلائقية ( واحد - متعدد ) أو ما يسمى بـ One to many relationship، وذلك يعني «موقع إنترنت واحد لعدد كبير من المستخدمين» وحول هذا المفهوم بنيت أغلب مواقع الانترنت منذ تأسيسها.

أما الويب 2.0 فهو يسعى لخلق مفهوم جديد، مبني على علاقة (متعدد - متعدد) أو Manyto many relationship، وترتكز بنيته على خلق انترنت جديدة أكثر «إنسانية» وأكثر «تفاعلاً» من الانترنت (السابقة / الحالية: ولنسمها «ويب 1.0».

الويب 2.0 يتكون من عدد من عشرات وربما مئات التطبيقات الرئيسية التي تشكل العمود الفقري له، من هذه التطبيقات على سبيل المثال: المدونات، الـ «ويكي»، منتديات الحوار، ملقمات «RSS»، .من مميزاته انه قليل التكلفة، أكثر سهولة في الاستخدام وأكثر إنسانيةً، أكثر فاعلية و تفاعلية.

    Les services Web 2.0 (Web 2.0): «seconde génération de communautés virtuelles et hébergé par l'Internet parle de la révolution des nouvelles connaissances. L'Internet «vielle» construite sur la structure relationnelle (One- Multi) ou ce qu’on appels un à plusieurs, et cela signifie que «un site Internet pour nombreux utilisateurs».                       

Sur ce concept et construit la majorité des sites Web depuis sa création.                                        

  MaisLe Web 2.0 cherche à créer un nouveau concept, basé sur la relation (multi-multi-) ou relation plusieurs à plusieurs, basée sur l'intention de créer un nouvel Internet plus «humain» plus interactif. le «Web 1.0».

Le Web 2.0 se compose d'un certain nombre de dizaines, voire des centaines d'applications qui forment l'épine dorsale, de ces applications, par exemple: les blogs, les «wiki», les forums de discussion, les serveurs «RSS»…                          

. De ses caractéristiques qui à faible coût, la facilité d'utilisation plus et plus humaine, plus efficace et interactif.

@table_des_matieres



  1. ما هي تقنيةالويب1.0) أحادي البعد(:

     بدأت عام 1994حتى عام2001. يقصد بهذه الحقبة، الميكانيكية التي تم استخدامها في النشر الإلكتروني على الشبكة العنكبوتية، فقد كانت عملية النشر مقتصرة على من يمتلكون خبرة الكافية في البرمجة وأيضا على المنظمات والشركات. وكان القلة من الأفراد من يقوم بإنشاء صفحة أو موقع له على الويب.




  1. ما هي تقنيةالويب) 2.0ثنائي البعد(  :

    يُعرّف الويب 2.0 (Web 2.0) على انه «الجيل الثاني من المجتمعات الافتراضية والخدمات المستضافة عبر الانترنت»، وهو يتحدث عن ثورة معرفية جديدة.

فالانترنت)القديمة(بنيت على البنية العلائقية (واحد- متعدد) أوما يسمىبـ  One to many Relationship، وذلك يعني «موقع إنترنت واحد لعدد كبير من المستخدمين.

وكان أول ظهور لهذا المصطلح في سلسلة منالاجتماعات التسويقية عام 2004 لشركتي O’Reilly Media وMediaLive ليصف جيلا جديدامن مواقع و خدمات الانترنت التي تتيح للمستخدمين المشاركة و التعاون بأشكال و صورغير مسبوقة.(1)

      من خلال هذه الاجتماعاتحاول الخبراء في الطرفين الوصول الى معايير محدده يمكن من خلالها تقسيم المواقع إلىمواقع الويب 1.0 التقليدية و مواقع الويب 2.0 الجيل الجديد من المواقع . و في بدايةهذا الإجتماع قاموا بضرب أمثلة على مواقع من الويب 1.0 و ما يقابلها بالفكرة منالمواقع التي يصنفونها كمواقع من الويب 2.0 . كمرحلةأولى خرج المتحاورون بمجموعة من الخصائص تؤهل موقع الويب  لان يطلق عليه مصطلح يطلق مصطلح الويب 2.0. نذكر منها:

شكل الموقع:

يكون بسيط وفيه حس ابداعيكبير

أ‌.        محتوي الموقع:

 يكون متوافق مع المعايير القياسية والتي حددتهامنظمةWorld Wide Web Consortium    والتي تختص بهذه المعايير ويمكننا الكشف عن موقع ان كان متوافق من خلال              http://validator.w3.org

ب‌.     تفاعل الموقع: 

    مع الزوار وتفاعل الزوار مع الموقع لان فيويب 2.0المستخدمين هم من يبنون محتويات الموقع مع صاحب الموقعكمثال مكتبات الصور والمدونات فهي دائماً بين صاحب الموقع والزائر وثقة متبادلة بينالجانبين في حالة طرح المعلومة من الزائر او من العضو او من صاحب الموقع نفسه.

ت‌.     استخدام أفضل التقنيات:

     وأحدثها مثلAJAX وRSS ، تقنيات مشهورة مثلXML وXSLT ، و محاولةالحفاظ على المعايير القياسية في التصميم من الناحية الفنيةXHTML وCSS .

بناء الموقع:

     يعتمد علي معاييرSEO وهي اختصار لـSearch Engine Optimization وهي خاصية توافق الموقع مع محركات البحث من حيث الاكواد والميتاتاجMETA TAG والعبارات الدليلة  KEY WORDS(2).


  1. مقارنات بصرية بين الويب 1.0 والويب 2.0


 


المصدر:http://blogs.ecoles-idrac.com/Blogs/Web-2.0-le-nouveau-Media-de-Masse


وبعبارة أخرى ، يتضمن الويب2.0 وسائل الإعلام الاجتماعية، الشبكات الاجتماعيةالمدونات ،البرامج السمعية، ملفات الفيديو، والمحادثة الثابتة والمتحركة وغيرها... هذا على سبيل المثال لا الحصر.(3)

  1. مفردات الويب 2.0 :


• بروتوكولات ATOM وRSS
• المدونات
• الويكي والعمل التعاوني
• العلامات وfolksonomies
• الشبكات الاجتماعية
• وصلات اجتماعيةأو"ارتباطات الاجتماعية "
• اجاكس
• خدمات الويب ، والمزج


•Atom , RSS  and Syndication  

• Blog

• Wiki et le travail collaboratif

• Tags et folksonomie

• Réseaux sociaux ou « social Networking »

• Liens sociaux ou « social bookmarking »


• Ajax

• Web services, mashup










أ‌.        تقنيات ATOMو RSS:

1.    تقنية RSS:

RSSهي وسيلة لنشر المحتويات في ملفات يمكن قراءتها من خلال برامج تسمى RSS readerأو news aggregator، وبترجمة حرفية: قارئ الأخبار أو قارئ المحتويات، في الغالب تقوم المواقع بنشر محتوياتها في ملفات RSS، فتوفر بذلك وسيلتين لقراءة ومتابعة المحتويات، الأولى بأن تزور الموقع باستخدام المتصفح كما يفعل أغلب الناس وكما اعتدنا أن نفعل في السنوات الماضية، الطريقة الثانية أن تستخدم برنامج قارئ محتويات RSSفتصلك محتويات الموقع بدون أن تستخدم المتصفح.

بعض المحتويات التي يمكنك قراءتها من خلال قارئ RSS:

@pour_citer_ce_document

نصرالدين غراف, «الويب 2.0 ،استخدامات جديدة للوصول إلى المعلومات ونشرها»

[En ligne] ,[#G_TITLE:#langue] ,[#G_TITLE:#langue]
Papier : ,
Date Publication Sur Papier : 2012-06-13,
Date Pulication Electronique : 2012-06-17,
mis a jour le : 14/01/2019,
URL : http://revues.univ-setif2.dz/revue/index.php?id=556.